الأربعاء، 5 نوفمبر، 2008

نبض احلام دفينه ..







الاه تخنق صدرها و لا تعلم الى متى يجب ان تتالأم و الى متى يجب ان تصمت



حبيسه احساسها و مشاعرها هى و سجينة لافكار و اعراف و تقاليد قل ما انصفتها او ربما لم تنصفها يوما ..



و اخذت تمشى فى شقتها وسط سواد الليل الذى تصاحبه منذ اكثر من خمسة عشر عام ..



ذلك الليل الذى ينام فيه الناس جميعا و تسكن فيه معظم المخلوقات .. الا هى ..عشقت سواد الليل و وحدته منذ زمن بعيد جدا .. و عاشت اجمل مشاعرها و احاسيسها بين صفحاته السوداء ..


و عندما كانت تفكر او تستعد لشىء هام فلا بد من سهر حتى الصباح ..



دائما ما عانت من هذا بعد زواجها اذ ان زوجها يعشق النوم مبكرا فى معظم الاحوال و كثيرا ما اتهمها بانها تحيا عكس البشر و تضيع اجمل ايامها فى نوم بالنهار و لكنها كانت دائما ما تضحك على قوله هذا فهى قليل ما تنام .. و تتمتم .. ايحسب اننى اذا ما نمت من الساعة الثامنه صباحا حتى الاثنى عشر او حتى الواحده ظهرا ساعات طويله اضيعها نوما ..انه بالتأكيد مهما تصور انها تسهر فلم يصل تصوره الى حد الثامنه صباحا .
مجنونة هى عاشقة لليل و للعشق و للحياه .
لكنها فجأة تشعر انها زاهده فى كل هذه الحياه .. الملل يتمكن منها يكاد ان يقتلها فالحياه رتيبه و ممله



لا تجد شىء جديد يجدد حياتها و يمحو رتابتها ..



تمسك بورقة و قلم فهم دائما اصدقائها فى وحدتها .. تريد ام تتحدث ان تعبر عن شىء تحسه و لكنها لا تد



تبدأ فتكتب .. بسمك ربى ابدأ و اليك وحدك اشكو .. .. و



ثم تستمر تكتب و تكتب و تشكو للرحمن من مشاعرها المتناقضه ومن خوفها لاحساسها بالملل من حياة سعيده و مستقره يحلم بها الكثير .. و ذلك الشىء الخفى الذى يحاول ان ينذرها بان تستعد فعند صعود المؤشر لاعلى ما امكنه لا بد من نزوله مره اخرى .



ترى ما الذى ينتظرنى ربى و ما ذلك الشىء المرعب الذى اخشاه



هكذا ظلت تردد و تتسأل و تسأل ربها فى خوف و تضرع فكم من مرات لجأت له وحده .



ولن تلجأ لسواه ابدا .. هكذا كانت حتى عندما تشعر انها اخطأت فهى لا تكف عن التفكير فى رحمته و اغاثته لها حتى و لو اخطأت ما دامت له تلجأ
لكن اليوم هناك شىء مختلف .. شىء بداخلها مستتر لكنها تشعر به يكاد يقتلها خوفا .
عادت الى تلك الفكره المجنونه التى تلح عليها .. لم تتخذى يوما قرارا فى حياتك ..
حتى حين شعرتى انكى لا تريدين الاستمرار مع زوجك .. خشيت .. ممن ؟
الاعراف و التقاليد و ربما الظروف .
عادت تتسأل فى حيره .. وماذا جد .. لماذا كل هذا الان .



عادت احلامها الدفينه تراودها مرة اخرى .. انسيتينا .. و اخذت الاحلام تعرفها بنفسها كى تتذكرها حلم تلو الاخر

انا حلمكى الوردى و عشق حياتك كنت دائما مجرد فارس لاحلامك .. فارس من خيالك و لكنكى ابيتى انتظارى و نسيتينى و لم تعطينى حقى لا فى البحث عنى و لا حتى فى الانتظار .. و لكنى ما زلت احيا داخلك ..

اما انا فانا حلمكى العلمى فكم حلمتى بان تصلينى لاعلى الدرجات و كنتى اهل لها و لكنكى ظلمتينى و ظلمتى نفسكى حين تزوجتى و ما زلت صغيره جدا فوأدتينى لكنكى ابدا لم و لن تقتلينى سأحيا بداخلك لاعذبك الى ان تموتى فأموت معك

اما انا فانا ما زلت احيا معك فانا حلم الجمال و لكن ترى الى متى ستبقينى ..او ستساعديننى لأبقى .

و انا حلمكى الادبى او انكى نسيتينى .. فكم حلمنا سويا ان نكبر و ان لا تقتلينى ابدا لكنكى حاولتى قتلى كثيرا بهجرك لى فقل ما تذكرتينى ..



اه ربى ماذا يحدث لى فى هذه الليله المفزعه اما من نهار لها ..

و اخذت دموعها تتساقط فاذا بها تستعيذ بالله من الشيطان الرجيم و تذهب لتتوضأ و تصلى



فيأتيها صوتا عاليا اقوى من كل تلك الاحلام
انا حلمك بالجنه اما زلت بعد تريدينى .
ربما ظلمتى نفسك او ظلمكى حظك او ضاعت امالك الدنيويه فلا تبكى عليها فهى فانيه مثل دنياك



او ربما ظلمكى احد و كبلتكى تقاليد و خنقتقى اعراف فلا تيأسى و لا تحزنى و لتحيى حياتك فلتحاولى ان تشعرى بكل تلك النعم من الرحمن لكى .. و ان كان قد فاتكى شيئا من الدنيا فلا تحزنى لانها ابدا لن تدوم ولكنى انا الابقى انا الغد البعيد او ربما القريب .. انا حلمكى الاوحد الذى يجب ان تتمسكى به جيدا و ان لا تفلتيه ابدا .. انا الجنه .. ايوجد بعدى حلم !! ؟؟



و ابتسمت و سط سواد الليل فاضاءت ابتسامتها الحياة من حولها ..



و نظرت الى السماء ترجو العفو من ربها



وتردد لا و الله ليس بعد حلم الجنة حلم اخر و لا لن تعذبنى احلامى الدفينه بعد اليوم و لن تخنقنى ثانية ..



بدأت الشمس تشرق و ايقنت تلك المرأه فى هذا اليوم ان شروق امالها قد عادت من جديد و انها ابدا لم تخسر شىء ..



حينما استيقظ زوجها من نومه فبادرته بأبتسامه رضا لم يعهدها فيها منذ زمن طويل و بادرت تجهز له الفطور و هى تبتسم على غير العاده .. لم يستطع بالطبع ان يعلم سبب التغير و لكنه لا يستطيع ان ينكر ابدا كم اسعده هذا التغير و لو بقى السبب سر لا يعلمه الا الرحمن و هى ..




تمت











هناك 32 تعليقًا:

موناليزا يقول...

روفى الجميلة
عودا احمدا والحمدلله على سلامة مريومة
وحشتنى كتاباتك وافتقدناها جدا

البوست يحمل معنى رائع فهو واقعى جدا
فقلما تجدى من يرضى بحياته كما اختارها الله له لا كما كان يتمناها
والجميل بجد انها اخيرا فاقت وعرفت السبب الاساسى لوجودها فى هذه الحياة
حفظكى الله من كل سوء وبارك لك فى بناتك
دمتى بخير وسعادة غاليتى

حبيبة الروح يقول...

بجد والله ومن غير مجامله يا ماما
اسلوبك القصصي رائع بجد
بتخدينا لدنيا تانيه واهم حاجه المغزي بتاع القصه
بجد انتي حد ابيض من جواه جميل اوي
ربنا يباركلك ويبارك فيكي
ويخليلك البنات وكل الناس الي بتحبيهم امين يا رب

Khaled يقول...

آة من الأحلام التى تمنيناها و أبت أن تتحقق ..
تعود فتراودنا ليلة بعد ليلة ...
و تأبى أبدا أن تغادرنا

حسيتها جدا جدا ...

خالص مودتى

mohamed ghalia يقول...

بجد تحفة فنية
أبدعتى فى كلماتك بمعنى الكلمة أختى العزيزة
دمتى بكل الود وفى سعادة

عادل يقول...

السلام عليكم

اختي الفاضلة روفي
يارب تكون مريومة احسن والحمدلله
يارب تكون افضل وبصحة وعافية جيدة
بمشيئة الرحمن سبحانة وتعالي
اما بالنسبة لموضوعك هذة المرة
فا هو بيمثل في انا شخصيا كثيرا
مش حكاية ملل او شئ بس في ناس
بتعشق ظلام الليل وهدؤءة ساعات كتير احب
اخرج بالليل او اسهرمع قلمي لاني بحس اني حر
وطليق كا طائر في عنان السماء اما بالنسبة للنوم او الراحة
ممكن اصدع وعينية مش بقدر افتحها من الارهاق ومش بعرف
انام اما لبطلت قصتك فهيا فعلاا سجينة الافكار والاعراف والعادات
والتقاليد واخذت تمشي في شقتها وسط سواد الليل هيا ممكن ميكونش
عندها ملل او زهق بس هيا فعلاا ممكن تكون بتحب الليل او الهدوء
عشقت سواد الليل؟لان دة في طبيعتها تربيت علي ذلك الهدوء والليل
و عاشت اجمل مشاعرها و احاسيسها بين صفحاته السوداء ..
وممكن تكون صاحبة هذة القصة شخصية رمانسية هادئة قليلة الكلام
دائما ما عانت من هذا بعد زواجها اذ ان زوجها يعشق النوم مبكرا؟
دة شئ طبيعي لان اكيد طول اليوم يسعي ويشقي من اجل توفير
المعيشة لزوجتة
ما اتهمها بانها تحيا عكس البشر؟في ناس كتير جدا قليلة النوم انا شخصيا
ممكن في 24ساعة لو نمت 5دقائق بس لو حتي علي المكتب قدام الكمبيوتر بستعيد نشاطي
لكنها فجأة تشعر انها زاهده فى كل هذه الحياه ..
الملل يتمكن منها يكاد ان يقتلها فالحياه رتيبه و ممله
فعلاا ليس بها سوا الروتين اليوم مثل امبارح وغدا مثل اليوم
بس لازم الانسان مش يمل
تمسك بورقة و قلم فهم دائما اصدقائها فى وحدتها ..
وهما دول في زمانا الاصدقاء الآوفياء
ثم تستمر تكتب و تكتب و تشكو للرحمن من مشاعرها المتناقضه
ونعمة بالله
هكذا ظلت تردد و تتسأل و تسأل ربها فى خوف و تضرع فكم من مرات لجأت له وحده
سبحانة وتعالي اوقات كتير الانسان منا بيفتح المصحف في الليل ويقراء
فيها او يصلي قيام الليل ويدعي لله سبحانة وتعالي
وبيكون فعلاا راحة نفسيا خير وافضل من الملل لدرجة البكاء
حتى حين شعرتى انكى لا تريدين الاستمرار مع زوجك .. خشيت .. ممن ؟
لالا ادعوة بطلة هذة القصة الاستعاذ بالله من الشيطان الرجيم وان تصلي
وتدعو الي الله سبحانة وتعالي
عادت تتسأل فى حيره .. وماذا جد .. لماذا كل هذا الان .
الملل الوحدة عدم التكفاء او الفكر في الحياة او غياب العاطفة
انا حلمكى الوردى و عشق حياتك كنت دائما مجرد فارس لاحلامك .. فارس من خيالك و لكنكى ابيتى انتظارى و نسيتينى و لم تعطينى حقى لا فى البحث عنى و لا حتى فى الانتظار .. و لكنى ما زلت احيا داخلك ..
لاا دي اعتقد ممكن تكون مجرد واسوس من الملل وغياب التكافئ
اه ربى ماذا يحدث لى فى هذه الليله المفزعه اما من نهار لها ..
فعلاا اما يكون الانسان كدا بيغيب النهار وبيطول الليل لاقصي وقت
وساعات بيبقي احساس بالاختناق وكرة الحياة والعياذ بالله


فيأتيها صوتا عاليا اقوى من كل تلك الاحلام
انا حلمك بالجنه اما زلت بعد تريدينى .
ربما ظلمتى نفسك او ظلمكى حظك او ضاعت امالك الدنيويه فلا تبكى عليها فهى فانيه مثل دنياك
الانسان مسير وليست مخير في هذة الحياة كما قالها احد اصدقائ
تعبا كلها الحياة تعبا كلها الحياة
يادي التقاليد ولية التقاليد دي مش بنعملها ونفذها
غير علي الست او البنت لية ؟؟؟؟؟؟؟؟
و ابتسمت و سط سواد الليل فاضاءت ابتسامتها الحياة من حولها ..
الحمد لله
و نظرت الى السماء ترجو العفو من ربها ؟
اجمل شي في كل بوست ليكي ذكر الله سبحانة وتعالي
وقصص فيها كتير من الواقع او الواقيعة والنصيحة
لو سمحتي في الرد طمنيني علي مريومة
صحتها عملة اية دلوقتي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
؟???????????????????????????????????
تحياتي

خالوا عادل

أحــوال الهـوي يقول...

الحلم الذي تحقق هو العودة الي رحاب الله عز وجل فاطمان القلب و ارتاح البدن و تغيرت النظرة لكل الحياة

و كانك تتحدثين عني و زوجتي نفس السيناريو عدا هذا الحلم لم يمر علي حياتنا بعد فهل يمر

تحياتي

Gannah يقول...

روفى
حمدا لله على سلامة مريم
عجبنى جداا حوار النفس فى القصة
الأحلام المفقودة موجودة لدينا جميعا
تظل دفينة لكنها تطل برأسها من وقت لأخر
ولكن بالإيمان والرضا تمضى الحياة
عجبتنى النهاية
الحلم الذى تتصاغر معه كل الأحلام الأخرى
الجنة
ربنا يرزقنا الجنة
جزاك الله خير
تحياتى

rovy يقول...

موناليزا

اختى الغاليه الله يسلمك يارب و ينصرك
انتى كمان وحشتينى و دايما وحشاانى

سعدت كثيرا لانك شعرت بالبوست و بمعناه
و هذا ليس بغريب على مشاعرك المرهفه و احساسك العالى ..
اشكرك و ادعوا الرحمن ان يحفظكى لى اخت حبيبه فى الله ..

دمتى بكل ود و خير
فى حفظ الله
تحياتى

===============================================
حبيبة الروح

اسعد دائما بتعليقك مى الحبيبه
بارك الله فيكى و حفظكى من كل سؤ
ادعوا الرحمن ان اكون كما تريننى حقا و ان اكون عند حسن ظنك بى

دمتى غاليتى بكل خير و سعاده ان شاء الله

تحياتى


================================================

khaled

اهلا بك اخى الفاضل و بجد اسعدنى تعليقك جدا خصوصا انه من فنان لديه حس رائع مثلك ..
ادامك الرحمن اخا عزيزا ..
سلمت و سلم احساسك دوما
تحياتى

rovy يقول...

mohamed ghalila

اشكرك يا محمد و اسعدنى رأيك الذى اعتز به اخى الكريم ..

دمت بكل خير فى حفظ الرحمن

تحياتى

=============================================

عادل

الحمد لله اخى الفاضل مريم بخير و لله كل الحمد و الشكر

نقدك للقصه فى هذه المره غامض قليلا
فانا لا اعلم هل عجبتك القصه ام لا
اما عن طلبك من البطله ان تصلى و تستعيذ بالله من الشيطان الرجيم فانا
اريد ان اؤكد انها بطله وهميه ربما استلهمتها من الحياه عموما و مع هذا فهى فى القصه قد فعلت فعلا ما طلبته فقد صلت و استغفرت الرحمن و بكت ايضا .. و محور القصه عموما يدور حول احلام مكبوته دائما ما نعانى جميعا من احلام فى الماضى لم تتحقق و يمضى العمر بنا و نظل دائما نحزن كلما تذكرناها و ربما نلوم انفسنا او تلومنا انفسنا لاننا اضعنا احلامنا ..
المهم ان الحكمه التى اردت ان اعبر عنها انه مهما فقدنا من احلام دنيويه لا ينبغى ان نبكى عليها كثيرا و لنعلم ان الحلم الحقيقى و الدائم للبشر هو حلم الفوز بالاخره ربما اذا علمنا جميعا هذا خفف عنا احساس الالم او الندم الذى نحسه كلما تذكرنا حلم من احلامنا قد ضاع ..
اخيرا و حتى لا اطيل اكثر من هذا يسعدنى دائما رأيك و تعليقك الكريم و لك كل الشكر و التقدير على متابعتك المتميزه

دمت بكل خير
فى رعاية الله
تحياتى

rovy يقول...

احوال الهوى

اهلا بك اخى الكريم .. اسعدنى تعليقك الذى اشعرنى باننى نجحت فى توصيل الرساله
نعم فما احلى و اجمل العوده دائما الى رحاب الخالق العظيم الرحيم سبحانه ..

ادعوا الرحمن ان يتحقق هذا الحلم فى دربك و ان تنعم بكل السعاده مع زوجتك الكريمه .. و لا تنسى ابدا اخى الفاضل ان من زرع حصد فلتزرع الحب و العطاء و الكرم فى كل شىء و ان شاء الله ستحصد كل حب و سعاده ..
دمت بكل خير و سعاده

تحياتى

============================================
gannah

جنه الغاليه
سلمكى الرحمن و عافاكى دائما ابدا اختى الحبيبه ..
سعدت كثيرا برأيك الذى اعتز به كثيرا
و الحمد لله ان النهايه ايضا عجبتك
ادعوا الرحمن ان يرزقنا جميعا الجنه
اللهم امين ..
..( نسيتى تقوليلى رأيك فى الاسم .. )
بيتهيألى لكى فيه الثلثين مش كده و لا ايه ..؟؟

خالص ودى و نحياتى

عادل يقول...

السلام عليكم

اختي الفاضلة
حمد الله علي سلامة مريم
يارب دايما بخير
هيا فعلاا عجبتني جدا
ومتاكد الف المية انها وهمية
بس والله مشكلتي اني لم بقراء
بجد بعيش جوا الكلمات مش بتكون قراءة
عابرة ولم طلبت من البطلة الصلاة لاني
فعلاا اي بوست بقراة بعيشة ليست
قراءة عابرة وفهمت من مقالك الحلم الحقيقي
هو الفوز بالدار الاخرة واسف علي الاطالة

تحياتي

rovy يقول...

عادل

و عليكم السلام اخى الفاضل و رحمة الله و بركاته
الله يسلمك ..
اشكرك كثيرا لاهتمامك و ردك مره اخرى
سعدت ان القصه عجبتك و مفيش اى مشكله ان تعيش مع شخصية البطله ..
المهم ان فكرة ما كتبت قد وصلت
لا داعى ابدا للاعتذار فالمدونه مدونتك اخى العزيز و اهلا بك فى اى وقت ..
تحياتى

غير معرف يقول...

كم هى جميله القصه و كم هو رائع اسلوبك ..

رئـــــيسـة حزب الأحلام يقول...

ياااااااااااااااااااااااة احساس فظيع بجد كثير منا لايرضى عن حياتة مهما اخذ منها ومهما كانت احسن من غيرة فهذة تقول لو لم اتزوج وغيرها يقول لو اتزوج بجد قصة واقعية جدا وبتحصل للواحد الف مرة فى اليوم مش مرة واحدة عارفة لدرجة ان الواحد بيتذبذب فى اليوم مائه مرة بين الرضا وعدمه
بجد جزاك الله خيرا على هذة القصة التى بها روحانيات عالية اوى
تحياتى

جنّي يقول...

السلام عليكم

حوار جديد ذلك الحوار مع الاحلام

وصراع جميل بينها وبين احلامها

وفوز جميل لحلم الجنة

ليتنا جميعا ننول هذا الحلم لننعم بالجنة

شكرا وتحيتي

أميرة الجنة يقول...

انا اول مرة ادخل هنا وان شاءالله مش هتكون اخر مرةواتمنى زيارة المدونة بتاعىوالبوست ده رائع موت ومعبر جدا عن حالات كتير .......هى احلام لاتتحقق هى بجد احلام دفينة لا تجد السبيل للخروج .تحياتى لك

الازهرى يقول...

العزيزة روفى
السلام عليكم

احلامنا كثيرة
منها ما ينتهى مع الايام ومنها ما يظل دفينا بداخلنا
والقليل منها ما نحققه
والاقل ما يظل بداخلنا يدفعنا فى الحياة الى ما لا نهاية
او الى النهاية التى قضاها الله لنا منها الحلم بالجنة وضا الله ورضا الوالدين
وغيرها من الاحلام التى تستمر معنا بداخلنا توجهنا كلما ضاقت بنا السبل او ضيعنا الطريق

وكيف حال الساحرة الصغيرة مريم
وسلامى اليها
تحياتى دوما

سمكه وحده يقول...

يااااااااااااه بجد مش قادره اقلك عن مدي احساسي في اللحظه دي
بجد كل حلم وانتي بتقوليه بيخلي الواحد يدمع والله بجد والله اقلك ايه وفي الاخر لما قلتلي كده الحنه والحلم الاكبر خليتي الواجد يعيط والله بجد
بجد مش عارفه اعلق
الله عليكي وعلي احساسك وعلي جمالك يا ستي بجد
حاضر والله كلامك جه في وقته بجد
ربنا يكرمك ويسعدك ويجزيكي كل خير
انا ليه مشوفتوش من زمان
بجد مبسوطه وحسه احاسيس كده علي بعض مش عارفه
ربنا يكرمك
تخياتي لاحساسك الجميل ووصفك الممتع وشخصيتك الرقيقه والجميله
سمكه

سمكه وحده يقول...

علي فكره كنت بدخل عندك كتير مش بلاقي حاجه جديده
حمدالله علي السلامه
ووحشتينا بجد
متغبيش كتير
بيوحشنا كلامك واحساسك بجد والله
ماشاء الله عليكي

rovy يقول...

رئيسة حزب الاحلام

اسعدنى رأيك كثيرا اختى الغاليه و لله كل الحمد و الشكر ..
فعلا كثير منا لا يرضى ابدا عن حياته
و لكن من يستطيع الاحساس بالهدف الاكبر و الابقى تهون و تصغر فى عينيه معظم احلامه الدنيويه ..
سلم احساسك العالى و سلمكى الرحمن دائما ..

دمتى بكل خير
خالص تقديرى و تحياتى

===============================================
جنى

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
اهلا بك اخى الفاضل ..
كل الشكر لتعليقك الكريم و المتميز
ادعوا الرحمن معك ان نفوز بالحلم الاكبر و هو الجنه ان شاء الرحمن جميعا ..

دمت بكل خير فى حفظ الرحمن

تحياتى

================================================

اميرة الجنه

اسعدتنى زيارتك الكريمه و تعليقك العطر
اشكرك حقا و اتمنى دوام التواصل

تحياتى

rovy يقول...

الازهرى

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته اخى الفاضل

جميل هو احساسك بالاحلام و تعريفك لها
ادعوا الرحمن ان تحقق كل احلامك و ان نفوز جميعا بالحلم الاكبر بالجنه ان شاء الله ..

مريم الحمد لله بخير و لله كل الحمد و الشكر
و قد ابلغتها ان هناك صديق يسلم عليها و يقول عنها انها ساحره فابتسمت بخجل و سعاده ..

اشكرك و ادعوا الرحمن ان يوفقك دائما ..

تقديرى و تحياتى

=============================================

سمكه وحده

اسعدتنى كثيرا اختى الغاليه بتعليقك الكريم و احمد الله كثيرا لما شعرتى به من احساس عالى و الذى هو اكيد ليس بجديد عليكى ..
ادام الرحمن عليكى احساسك بالرضا و اسعدكى سعادة الدارين
اكرمكى الرحمن و حقق لكى كل الخير و هداكى اليه ..

........
الله يسلمك اختى الكريمه
اشكرك سؤالك الغالى عنى ..
انا فعلا انقطعت فتره و لو تابعتى اخر تعليقين لى فى البوست الماضى حتعرفى ان السبب ان مريم ابنتى كانت مريضه و لكن الحمد لله هى الان بخير و لله كل الحمد و الشكر ..
ادام الرحمن تواصلنا و ادام الود و المحبه فى الله ..

خالص الامتنان و التقدير
تحياتى

واحد من البلد دى يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

أولا..أعتذر عن الغياب

ثانيا..أسأل الله العفو و العافية لبنت حضرتك مع جهلى التام بوعكتها..أسأل الله لها تمام الصحة و العافية..

ثالثا..موضوعك جميل جدا على فكرة وأجمل ما فيه الحالة الإيمانية للبطلة فبرغم أنها لم تحقق ما أرادت فى شبابها فلم تسخط على واقعها و لكنها أستحضرت أحلامها وأخذت تراجعها بشيئ من التمنى للعودة للوراء..ولكن جل ما فعلته هو العودة للأمام حيث النهاية الحتمية للحياة المؤقتة و ميعادها للحصول على المكافأة التى ناضلت فى الدنيا من أجل أن تحصل عليها فى الآخرةوهى الجنة ....بلغنا الله وإياكى الفوز بها..

تحياتى لحضرتك و أكرر إطمئنانى على صغيرتك

norahaty يقول...

السلام عليكم ورحمة
الله تعالى وبركاته
روفى الجميلة
ام ياسمين
حمدلله على السلامة
ودايماًيارب منورة
مدونتك بأجمل الكلام
واجيبك بأن لا اجمل من حلم
الجنة نحققه بالاخلاص فى العبادة
ولو بركعتين فى جوف الليل البهيم
لا نقصد منهما الا وجه الله الكريم
ومن اكرم منه علينا نحن البشر
تحياتى لكلماتك الجميلة

doctor mohamad يقول...

أولا: الفكرة جميلة جدا رغم الإطاله _ إلا إنه يبدو إنك تتقنى الحديث مع النفس يا أم ياسمين .. ثانيا: حلم الجنة يرقى فوق كل حلم .. ثالثا: أنا أختلف مع بطلة قصتك _ إنها هتعيش مع زوجها المسكين فقط لتدخل الجنة!! .. أى حياة دى؟؟ .. أعتقادى إن الله قد شرع الدين لسعادة الخلق .. مش لكبتهم !! و من قال ان الجنة انها تعيش مكبوته مع شخص لا تريده !! رب الجنة نفسه هو من شرع الطلاق و الخلع و إن كان أبغض الحلال .. و هل الجنة تعنى كبت لحياتها و وأد لأحلامها و ابتسامة مصطنعة لزوجها عند الصباح؟ .. أنا أسف أنا بجد كرهت بطلة قصتك المرة دى .. فإذا كان زوجها إنسان سئ فالجنة لم تطلب منها كبت نفسها و اصطناع ابتسامة و إن كان زوجها انسان جيد يحاول إسعادها و هى فقط تحس بالقهر مجرد إحساس فتلك تكفر العشير كإحساس بعض النساء بأنهن مقهورات دوما بسبب و بدون سبب .. و يقودهم تفكيرهم إنهم مضحيات و إنهم كذا و كذا .. مثل هذا النوع أحق بالكراهية .. !!

rovy يقول...

واحد من البلدى

حمد لله على سلامتك اخى الفاضل
اشكرك كثيرا لسؤالك عن مريم ابنتى و هى الان و الحمدلله بخير فلله كل الحمد..
حفظ الرحمن اولادك من كل سؤ و بارك لك فيهم ..

سعدت كثيرا برأيك فى القصه فأنت تعلم مدى احترامى و تقديرى لرأيك اخى الكريم ..

كل الشكر و التقدير لك
دمت فى حفظ الله و رعايته
تحياتى

-==========================================

norahaty

و عليكم السلام و رحمة الله وبركاته اختى الغاليه ..

الله يسلمك يا رب و يبارك فيكى
اشكرك جدا لاهتمامك و سؤالك عنى و عن مريم حفظكى الرحمن و كل احبابك و حقيقى انتى انسانه جميله ربنا يكرمك

سعيده بتعليقك و اكيد حقا ان حلم الجنه هو اجمل و احلى و ابقى الاحلام
جعلنا الله من اهلها يا رب ..
اللهم ارزقنا الجنه
ودى و تحياتى

rovy يقول...

doctor mohamad

اهلا يا دكتور ازيك .. الحقيقه انا عاوزه اولا اؤكدعلى ان اى قصه بأكتبها
ربما استوحيها ممن حولى او معارفى او اصدقائى ائ ان كان مصدر الالهام فأنه مجرد خيال و احساس ربما من صديقه حزينه لأن العمر يمضى ولا تحقق شيئا من احلامها . و من الممكن ان تكون البطله هى تجميع لاكثر من شخصيه صادفتها او هى حتى من بنات افكارى .. و لكنى اشعرانك ظلمت البطله لانك لم تحس بها لم تشعر بمعنى مضى عمرها دون ان تحقق احلامها الشخصيه و لكنها مع ذلك سمت فوق هذا و حاولت ان تتمسك بالحلم او بالحقيقه الوحيده الباقيه و هى الجنه اللهم ارزقنا جميعا بها ..
يمكن معاك حق انها مش لازم تكون مقهوره و انها يمكنها الانفصال عن زوجها اذا كان يؤلمها ان تحيا معه و لكنها لم تقل هذا انها فقط تشعر بأنه ليس من كانت تتمناه و كثيرا من الازواج و الزوجات يخربن بيوتا لمجرد احساس و يتمسكن بوهم لا وجود له فى الحياه فيضيعون العمر بحثا عنه و ايضا هى ليست متذمره انها مجرد حاله فاجئتها احساس عام بالملل او ربما بالفشل يأتيها فجأة و يمضى
و لكنها ارادت ان لا ترجعه ابدا بأحساسها بالجنه و لجؤها لله ..
هذا ما قصدته و لكن ربما اخطأت بوضعى
لحلم فارس الاحلام للبطله اذ ربما يفسر خطأ ..
ارجوا ان اكون اوضحت الفكره و اعتذر عن الاطاله ..

اشكر تعليقك المتميز
دمت بخير فى حفظ الله

تحياتى

البحث عن أنا شىء جنونى يقول...

يله ضيف / ضيفى مدونتك حسب القسم بتاعك وخلى العالم يتعرف عليك

وادى لغيرك فرصة يقرا خطوط قلمك

خلى البحث عنك اسهل

اتبع اللينك ده

مدونه كل العرب

http://arabwriters.blogspot.com/

منى يقول...

ربما لو حققت احلامها الدفينه لم تكن لتحظ بتلك الحياه المستقره والزواج الهادى
لا حياه بها كل ما نتناه
لكن لو جاءنا الرضا فهو كل شئ
الحمد لله الذى منحها الرضا
وبرحمته يمنحها الجنه
سلمت اناملك يا روفى
تحياتى

rovy يقول...

البحث عن انا شىء جنونى

اهلا بك .. اعد بزياره قريبا ان شاء الله
..

تحياتى

rovy يقول...

منى

نعم اختى الغاليه ليس كل ما برجوه المرء يحققه ..
و قد كان المرجو من القصه ان نستشعر الحلم الاكبر و الابقى و هو الجنه لتصغر امامها كل الاحلام الاخرى و نحظى بالرضا و الطمأنينه ..

اسعدنى تعليقك و احساسك بالقصه
سلمكى الرحمن من كل سؤ
و رزقنا و اياكى الجنه ..

دمتى بكل خير

تحياتى

(محمود تيتو) يقول...

هاى كل سنه وانتى طيبه بخير ديمن


مدونتك جميله ونفسى تزورى مدونتى

كل من القلب

rovy يقول...

محمود تيتو

و انت طيب يا محمود و اشكرك لمرورك العطر و اكيد ان شاء الله ازور مدونتك
سعدت بوجودك و تعليقك

تحياتى