السبت، 27 ديسمبر، 2008

لحد امتى يا فلسطين ؟؟؟






لحد امتى يا فلسطين؟؟؟




لحد امتى تصرخى .. تتألمى و يموتوا فيكى اهلنا و لحد امتى نقول صابرين




نصرخ معاكى بقلبنا و مفيش حد سامع لنا نصرخ نقول فداكى روحنا كلنا




لكن ياناس بنكلم مين !!!




لحد امتى فيكى الاطفال ماسكه الحجار تصرخ فى وجه المعتدى الجبار




واحنا هنا متكلفتين شايفين , سامعين , بس ليه حاسين اننا فعلا عاجزين




لحد امتى يا فلسطين ؟؟؟




لحد امتى دمك يسيل .. جيل بيسلم ألم و ظلم و موت لجيل




و ليه يا عرب ساكتين و ليه صابرين و ازاى قادرين




و ارجع و اقول بنكلم مين !!!




لأصرخ بأعلى الصوت و أنادى ياكل اهلى و يا كل بلادى




اخواتكم بيموتوا و الدور عليكم صدقونى لو حتفضلوا ساكتين




و ليه نستنى صلاح الدين !!!




كلنا لازم نكون من اليوم صلاح الدين




كل واحد فينا يقوم و يقول فداكى يا فلسطين




لحد امتى يا فلسطين ؟؟؟




تتألمى و تنزفى و ليه الفرقه تدمرك و تضعفك




وليه ولادك اتقسموا و بالفراق يضعفوا




ياريتهم كانوا اتعلموا من اللى فات و اتوحدوا




و لحد امتى متقسمين ؟؟؟




لحد امتى الكل صامت .. الكل خايف طب ليه و من مين




ده العمر واحد و الرب واحد و الموت طايلنا لو كنا فين




فداكى روحنا يا فلسطين فداكى روحنا لو طايلين
فداكى روحنا يا فلسطين




الخميس، 25 ديسمبر، 2008

اسئله بداخل النفس تحيرنى ....؟؟؟




شعور غريب هذا الشعور الذى نحسه حين نجد انفسنا منسيين






شعور مؤلم ان تجد نفسك وحيد برغم ان الاهل كثيرين






ما اجمل ان يتذكرنا الناس و نتذكرهم






ما اجمل التواصل بكل صوره






ما اجمل الاصدقاء الحقيقين





كم اكره هذا الشعور القاسى باهمال صديق لى او لمشاعرى





و كم هو صعب ان يأتينا الغدر احيانا ممن وثقنا بهم





لماذا يبيع بعض الناس الاخلاص و لا يعتنون بالاصدقاء؟





لماذا لا يدركون ان اجمل المشاعر و اسماها هى الصداقه و الوفاء؟








لماذا تغلبت المصالح و الماده و اصبحت هى الصداقة الدارجه حقا ؟








و لماذا و كيف ينس بعض الناس عشره السنين و لا يتذكرونك الا عندما يحتاجون اليك ؟








اسئله مرت على ذهنى و غاصت فى اعماق نفسى احسستها بصدق




فتمنيت ان اجد لها اجابه و لكنى اصدقكم القول بحثت كثيرا جدا فلم احصل على اى جواب و لو لسؤال واحد من كل هذه الاسئله




ترى ايمكن ان يكون عند احدكم و لو اجابه واحده لأى من الاسئله السابقه ؟؟؟
















الأربعاء، 24 ديسمبر، 2008

تضامنا مع تونس .. التدوينه البيضاء















تضامنا مع كل مدون انتهكت حريته .. فلنتضامن من اجل الحريه

الجمعة، 12 ديسمبر، 2008

اين انتم يا رجال الوطن ؟؟؟



اين فيكم الرجال ..؟؟


اين من صنعوا المحال ..؟؟


اين من عبروا القنال ؟؟


اين فيكم من قال بلدى فداكى نفسى و فداكى ولدى ؟


اين انتم ياااارجال ؟؟


لماذا اصبح حقا وجودكم شىء محال ..؟؟


لماذا ماتت البطوله و دفنت راية الأبطال ..؟؟


اين من كان يفدينى بنفسه و يدافع عن شرفى بروحه ؟؟


لماذا الان يا عمرى و يا أبتى و يا ولدى .. ما عدت اشعر بالامان ..!!!


اين عيونك التى كانت ترعانى لا تعرينى ..؟؟


اين قلبك الذى كان دوما يحتوينى ..؟؟


بالأمس كان وجودك فى الطرقات يطمئننى


لماذا اصبح الان يخيفنى بل يرعبنى و يبكينى ..


اين يداك التى كانت عنى تدافع ؟؟ لماذا اليوم هى كالسكين تقطعنى و تفنينى


اين انتم ياااارجال الوطن ..؟؟


اشتاقت كل نساء الوطن لكم و لوجودكم


فيا اخى و يا ابى و يا حبيب العمر و يا ولدى ..


قد كنت دوما بحكمتك تهدينى .... و بشهامتك و نخوتك حقا تفدينى


كان وجودك يسعدنى و يطمئننى .. و مسك عطرك فى الطرقات يؤنسنى


الان اصبحت اخافك .. بعد ان نسيت انى ابنة وطنك


انى اختك و حبيبتك و ربما امك او ابنتك ..


نسيت فتعديت و نسيت ايضا شهامتك


سامحنى ايضا لو تسائلت بألم اين رجولتك


سامحنى حقا لا اقصد الاهانه فأنت عندى غال و افديك بعمرى لو تعود و يعود معك زمن الرجال


فكم اشتاق لأن تعود


جميعنا نناشدك ان تعود


فلتعودوا رجالا فكم اشتقنا نحن ايضا ان نعود نساءا


و لكن كيف ؟؟ و انت تأبى ان تعود


تأخذك الملذات .. و تضيعك الطرقات و تضيعنا معك .. و يضيع حلم الرجل الشرقى ..


كنت دوما اجمل حقيقه فلماذا اصبح حتى الحلم بك محال ..


ما زلت ارجوك كى تعود


ليعود معك الامل و الامن و الامان


يعود الحب و النصر و عمق الايمان


نعم يا زينة الرجال .. بعودتك .. سنحقق معا المحال


اللهى يا ارحم الراحمين اهدى رجال وطنى اجمعين


اعد الينا الامن و الامان .. و منهم اخرج ثانية صلاح الدين ..


........ .. ... امين