الثلاثاء، 28 سبتمبر، 2010

الهى لا أبغى سواك ..





لماذا دائما لا نرضى و لا نكتفى

لماذا نريد المزيد فى كل شىء

و لماذا تأخذنا الحياة و نتوه و ننسى أقرب من لنا فى زحامها

تجرفنا الأيام و تأسرنا الملذات

فننسى و نتناسى عن قصد و بثبات

نتناسى كل شىء ..الا أننا لا نكتفى و ندعوك يا الله هات ..

و بكرمك تعطينا و بجحودنا أحيانا لا نشعر بقيمة عطياك

فنهملها و نتناساها و نمضى نبغى سواها

و مع هذا تكرمنا و تمهلنا و تنذرنا ..

ما أوسع رحمتك ربى

و ما أضعفنا و أنت الأعلم بنا

فبرغم غبائنا و أخطائنا

ترحمنا و تمهلنا و تعيننا

فما أعظمك الهى

أشكرك لأنك ربى ..

أشكرك لأنى عبدك ..

أشكرك يا حبيبى لأنك وكيلى و خالقى والأعلم بى

أشكرك و أحمدك يا الله

و أشهدك أنى أحبك و أعبدك وحدك لا شريك لك

الى أخر نفس لى فى الحياة .. و الى ما بعد الحياة

و بخجل عبدا تائب .. عائد الى رحمتك الواسعة ..

أدق بابك و كلى ثقة فى عفوك و غفرانك و رحمتك

و أنا على يقين من انك أبدا لن تضيعنى و ستأخذ بيدى

ياارب .. يا من ليس لى سواك ..

أشفى جراحى ..و أهدينى الطريق الصواب

و أمنحنى الأمان يا منان ..

أمنحنى القوة يا قوى يا جبار

أمنحنى السكينة يا رحيم يا رحمن

سبحانك ربى ما زلت أدعوك و أقول أمنحنى و هات

و لن أكتفى أبدا و لن أكف عن الطلبات

و كيف لى أن أتوقف عن ضعفى و أحتياجى لك

ما لى سواك يا الله .. أنت ربى و أنا ياحبيبى عبدك

بكل ضعفى امامك و خشيتى من غضبك

بكل ذلى لك وحدك .. أنا أقوى عبادك

نعم حبيبى أنى قد قويت بك

بعبادتى لك

و سأكون الأقوى دائما .. ما دمت معك ..

فلك كل الحمد لأنك ربى

لك كل الحمد لأنى عبدك

أشهد أن لا اله الا الله و إن محمد رسول الله


الأحد، 19 سبتمبر، 2010

تقدرى ..



حتقدرى .. مين اللى قال ما تقدربش
خطى ..كملى المشوار و متضعفيش
مهما كان الحمل حاولى متستسلميش
و تقدرى ..
تنورى ليلك بضى الأمل
تمسحى من عينك دمع الألم
و تخطى تانى تكملى .. ماتستنيش
حتقدرى
و لا بد لازم تقدرى
أياكى لو تستسلمى
بكره اللى جاى حيسألك
امبارح ليه ضيعتيه و محاولتيش
تقدرى ..
حتقدرى و حتوصلى
لو بالأيمان تتسلحى
و عالرحمن تتوكلى ..
فى كل لحظه و ماتنسيش
ان انتى لازم تقدرى
لا بد لازم تقدرى
و متستسلميش ..
تقدرى ..