الاثنين، 12 ديسمبر، 2011

أنى أحبك يا الله ..



بحثت كثيرا عن الأمان
عن الحب .. عن الحنان
تهت .. و أهتديت فى بعض الأحيان ..
تألمت و أنا أعشق الإنسان ..
ربما لأنه لا عشق سوا للرحمن
لا عشق سوا لك وحدك يا منان
وحدك حبيبى الأمن و الأمان ..
فلماذا أذهب بعيدا .. ؟!
و أنت معى فى كل مكان
أنت أقرب من وريدى و من الشريان
أنى أحبك يا الله وحدك ..
وأشهد أن لا إله غيرك ..
و لا عشق لأحد سواك ..
فخذ قلبى اليك وحدك ..
أغسله من كل الأثام..
أمنحه الراحة و الأمان ..
و أمنحنى حلاوة الأيمان ..
يا رب .. يا الله .. ياااااا رحمن ..

الاثنين، 14 نوفمبر، 2011

نعم تغيرت !

نعم تغيرت .. و لكن أترانى قد استرحت ..؟!
نعم تغيرت .. و من براءة افكارى تبرأت ..
ما عدت أطمع أن تكون سمائى زرقاء ..!
و لا أن يكون نيلى صافيا المياه ..
ما عدت أحلم أن يتلون البحر بلون السماء ..
و لا أن تبتسم للحلم الشفاه ..
ما عدت أرى الناس بريئة يزينها النقاء ..
و لا قلوبهم رقيقة تهفو فى صفاء
مجنونة انا لو توقعت منهم غير الشقاء..
أعلم أن الناس ليس جميعهم سواء
و مع هذا لن آامل من النيل أرتواء ..!
تغيرت لأستريح .. لكن .. ما زال قلبى فى شقاء ..!
و ما زلت أبحث عن قلوب يزينها النقاء ! —

الثلاثاء، 1 نوفمبر، 2011


سأرحل و آتى أليك
أختبىء فى عينيك
أتجول بين كفيك
أطوى المسافات الى راحتيك
أغلق جميع المنافذ و أكتفى بعينيك ..
سأرحل كى أبحث عنى ..
كى أعود الى نفسى
تلك التى هجرتنى و جاءت اليك ..
سأرحل و إن رحلت عن عالمى ..
فعالمى هو أنت ..
أرتوائى من نهر عينك
و تنفسى من شذا حبك
و سكنى فى عمق قلبك
ساعدنى حبيبى
لأرحل ..
و أعود الى نفسى
الى روحى
الى قلبى ..
الى .. قلبك ..

الأربعاء، 14 سبتمبر، 2011

الحق ما بيضعفش .


الحق ما بيضعفش .. لو حتى احنا ضعفنا ..
عالى صوته ما بيهمس .. ما يخاف و لو خفنا ..
يمكن نتوه و نسلم
نقع و ما نتعلم
و يبقى صوته الاقوى من غير ما يتكلم
الحق ما بيضفش و لا عمره يوم سلم ..
الحق لو تهنا بالحق يهدينا ,,
و شمسه تنور لينا و تدفى امانينا ..
.يمكن نضعف لكن الحق اقوى فينا ......
صوتنا لو يوم سكت ينطق ضميرنا فينا ....
و عيون الحق وا



ضحة و للحق تهدينا .........
الحق واضح و لو حتى غموا بالظلم عنينا ..
الحق ما بيضعفش .. لازم يقوى فينا ..

و يبقى صوته الاقوى من غير ما يتكلم
الحق ما بيضعفش و لا عمره يوم سلم ..
.................................................

الخميس، 25 أغسطس، 2011

حافية القدمين مشيت ..



حافية القدمين مشيت ..
فجرحت قدمى بأشواكك
جرحنى و ألمنى شوكك ..
فهو مزروع بطريقك ..
ناديت عليا و لبيت..
مشيت ما أبصرت طريقك..
و حين بالجرح شعرت ..
أبصرت بقدمى أشواكك ..
فمشيت عليها و مشيت ..
و الجرح ينزف من قدمى ..
لكنى صبرت و خطيت ..
لطريق اخر و وصلت ..
ما زال جرحك يؤلمنى ..
لكن غدى يوعدنى
بفرح يأتى و يأتيتينى..
من كل جراحك يشفينى ..
الأن الحق أنا أبصرت ..
لطريق الحب اخترت
قلب لجراحى دوا
ملاك بروعته أحترت
أليه أطير لا أمشى
على شوك و صعب خطيت
و بكل شوق .. ناديت ..
برغم بعاده و لكنى
تعلمت منه .. فصبرت ..
.....................

الثلاثاء، 2 أغسطس، 2011

كل سنة و أنتم طيبين ..


كل سنة و أنتم طيبين
و فى رمضان صايمين
و عالخير يا رب متجمعين ..
و من بعض مش زعلانين ..
كل عام و انتم للرحمن طائعين
و لسنة الرسول تابعين ..
كل سنة و كل أمتنا يا رب بكل الخير
رمضان كريم عليكم جميعا احبابى ..

الخميس، 5 مايو، 2011

لست حمقاء ..


أتتحدى النساء
و تخنق بنبضى الكبرياء
تأخذنى الى عالم يزينه الرياء
ترانى ككأس خمر فى المساء
تشربه متى تشاء ..
تتركه متى تشاء
تاركا لى وحدى الألم و العناء
تقول انى وردتك الحسناء
تتزين بى متى تشاء
تستمتع بعطرى كما تشاء
و هذا رأيك فى النساء
و ترانا كلنا سواء
مغرور انت سيدى ..
أشعر تجاهك بالرثاء
أنا لست ككل النساء
نسمة رقيقة أنا بالحب و الأحتواء
لكنى عاصفة مدمرة متى أشاء
أحسبت أن مشاعرى صماء
لا حق لى فى الأستياء
فلتجنى ثمرة زرعك العوجاء
و لتتحمل غضب جاء بعد رجاء
..
من قال أنك متى تشاء ..
ستجدنى أشعر بالولاء
و أقابل غدرك بالصفاء
و أبتسامات بلهاء ..
و أكون لعبتك الخرساء
هكذا ترى النساء
كلهن عندك سواء
كأس للحظة أرتواءء
لكنك متى تشاء
تبدل كأسك فى المساء
هذه شقراء .. و هذه سمراء
و لكل كأس منهن طعم و أرتواء.
لست أنا تلك النساء
أنا نهر دائم للأرتواء
عذب فراتى .. نيلى رجاء
أنا لست ككل النساء
.. و لست يا سيدى .. حمقاء ..

الخميس، 14 أبريل، 2011

مالك؟؟!!






مالك قولى و احكى
قولى ليه بتبكى
الجرح هو الجرح
و ايه زاد النهارده !!
..
ضايع طعم الفرح
و عيونى مني شاردة ..
حسانى واحدة تانية
حاسة انى مش انا
حاسة احساس واخدنى
و حاجة بتعاندنى
بترفض انى اروح و تقول خليكى هنا !
....
ايه جرى لك يا أنا
و فين ضيعتى حلمنا
ليه الدنيا وخداكى
منى و لا مرجعاكى
عودى بحتاجك انااا
يا انا .. اتاجك انا ..
...............
شىء نادانى و خادنى
لبعيد و ما بيرجعنى
بأحاول أنما .. التيار شديد
و أحاول بينما ..بلقانى رايحة بعيد
انا خايفة يا أنا .. اتوه منى أناااا
كل ما احاول الاقى شىء أوى يمنعنى ..
...........
لا يا أنا .. مش حأبعد عنى أنا
حأرجع و أخدك فى حضنى
و أداوى جرحنا ..
عنى مش تتوهى و لا عنك تانى أتوه
نقدر نرجع و ممكن تانى الحياة تروق
و كفاية جراح تعبنا .. من ألم جرحنا ..
..............
أنا خايفة يا أنا ..أنا تايهة يا أنا
........ أنا زيك كلى خوف .. لكن بأقدر و أشوف
مش عاوزة اسمح لخوف و جبن يضيعنى
..
حسانى واحدة تانية
حاسة انى مش انا
حاسة احساس واخدنى
و حاجة بتعاندنى
بترفض انى اروح و تقول خليكى هنا !
......
لااااااااااا عودى يا أنا .. عودى لى هنا .. عودى لى أنا ..

الأربعاء، 2 مارس، 2011

ما عدت اريد ..




  • ما عدت اريد ..

    ما عدت أريد أن أحلق فى سماء العاشقين

    ما عدت أرغب أن تأتينى يوما محطما زمان الألم اللعين

    قد بات الألم فوق تحملى .. لن أحتمل المزيد..

    كل ما أرجوه الأن هو الهروب من الحنين

    حتى و ان عاد قلبى لعزفه الحزين

    و تألمت النفس بكل الألم و الأنين

    لا يهم فقط ما عاد يعنينى الألم اللعين

    كل ما يعنينى هو كيف أرحل من عالمك

    كيف أهرب من عينك ..

    كيف لا يشدنى لك الحنين ؟..

    .........

    سأرحل بنفسى للألم

    و أغمض عينى عن الحلم

    قد قصف منى حتى القلم

    و الجرح فى القلب دفين ..

    .........

    كيف لنا أن نحلم يوما بالمستحيل

    و ننشد الأمل و الصبر الجميل ..

    كيف لنا أن نقاوم القدر

    و نعانده إذا آمر

    و نحن من المؤمنين !؟؟

    ..........

    ما عدت ادرى يا حبيبى سوى أنى عشقتك عشق العاشقين

    ما عدت أدرى .. سوى أنى فى عينيك أجد شعور الأمنين

    و ما زال يغلبنى الحنين

    ما بين روح العاشقين

    و بين احلام السنين

    ما بين لحظات التوحد بيننا

    و بين لحظات من الغربة تبعد بيننا

    و الأن ..

    الأن حبيبى كلما مرت سحابة من الأنين

    تمطرنى مطرا مؤلما حزين

    لا أجد سوى روحك و عينيك معين

    فأبتسم .. رغم الألم .. رغم حقد الحاقدين

    ..........

    لكنى أتعبنى الزمان

    لذا سأرحل قدر الامكان

    و تذكرنى كلما ..

    مررت يوما بالمكان

    ......... الأن اسألك ترى .. ترى ستغضب منى إن قلت لك أننى ..............

    سأحاول أن انساك........... و لكننى .. سأذكرك..

    كلما رأيت طيرا فى السما

    او ربما كلما وجدت نجما لامعا

    او عندما أنظر حبيبى للقمر

    و .. لحظة نزول المطر ..

    سأذكرك فقط عندما يأتى الصباح .. و ربما أيضا فى المساء

    و أذكرك كلما شعرت يوما بالألم .. فتكون عينيك دواء

    و أذكرك كلما وجدت أنى أبتسم .. فتعود بسمتك ضياء

    سأحاول أن أنساك .. لكننى سأذكرك كلما رأيت يوما عاشقين

    او عندما يجرفنى اليك شوقى و الحنين

    و أذكرك كلما كنت وحدى

    أو ربما أذكرك بين الصحاب

    سأذكرك و أخبأك ما بين نبضى

    و أحاول أن أنسى أننا أحباب !!

    !!!!!!!!!!!!!!!!!

    عذرا حبيبى لأننى نسيت أن أذكر لك أننى

    نسيت كيف أنساك و إن نسيتنى ...........

    !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

الأربعاء، 26 يناير، 2011

أتكلمى ..

أتكلمى .. أحكى أللى صار ..
أتألمى .. من كى النار ..
ليه ساكتة و أحنا بننهار ..
أصرخى فى وجه الجبار ..
عارفين سكوتك ملحمة ..
من الألم و التضحية ..
اليوم سكوتك لنا موت ..
أصرخى بأعلى صوت ..
أتألمى .. أبنك بيموت ..
و لسه قادرة تسكتى .. و تتحملى .. ؟!!
أتكلمى .. أتكلمى ..
................................