الأربعاء، 2 مارس، 2011

ما عدت اريد ..




  • ما عدت اريد ..

    ما عدت أريد أن أحلق فى سماء العاشقين

    ما عدت أرغب أن تأتينى يوما محطما زمان الألم اللعين

    قد بات الألم فوق تحملى .. لن أحتمل المزيد..

    كل ما أرجوه الأن هو الهروب من الحنين

    حتى و ان عاد قلبى لعزفه الحزين

    و تألمت النفس بكل الألم و الأنين

    لا يهم فقط ما عاد يعنينى الألم اللعين

    كل ما يعنينى هو كيف أرحل من عالمك

    كيف أهرب من عينك ..

    كيف لا يشدنى لك الحنين ؟..

    .........

    سأرحل بنفسى للألم

    و أغمض عينى عن الحلم

    قد قصف منى حتى القلم

    و الجرح فى القلب دفين ..

    .........

    كيف لنا أن نحلم يوما بالمستحيل

    و ننشد الأمل و الصبر الجميل ..

    كيف لنا أن نقاوم القدر

    و نعانده إذا آمر

    و نحن من المؤمنين !؟؟

    ..........

    ما عدت ادرى يا حبيبى سوى أنى عشقتك عشق العاشقين

    ما عدت أدرى .. سوى أنى فى عينيك أجد شعور الأمنين

    و ما زال يغلبنى الحنين

    ما بين روح العاشقين

    و بين احلام السنين

    ما بين لحظات التوحد بيننا

    و بين لحظات من الغربة تبعد بيننا

    و الأن ..

    الأن حبيبى كلما مرت سحابة من الأنين

    تمطرنى مطرا مؤلما حزين

    لا أجد سوى روحك و عينيك معين

    فأبتسم .. رغم الألم .. رغم حقد الحاقدين

    ..........

    لكنى أتعبنى الزمان

    لذا سأرحل قدر الامكان

    و تذكرنى كلما ..

    مررت يوما بالمكان

    ......... الأن اسألك ترى .. ترى ستغضب منى إن قلت لك أننى ..............

    سأحاول أن انساك........... و لكننى .. سأذكرك..

    كلما رأيت طيرا فى السما

    او ربما كلما وجدت نجما لامعا

    او عندما أنظر حبيبى للقمر

    و .. لحظة نزول المطر ..

    سأذكرك فقط عندما يأتى الصباح .. و ربما أيضا فى المساء

    و أذكرك كلما شعرت يوما بالألم .. فتكون عينيك دواء

    و أذكرك كلما وجدت أنى أبتسم .. فتعود بسمتك ضياء

    سأحاول أن أنساك .. لكننى سأذكرك كلما رأيت يوما عاشقين

    او عندما يجرفنى اليك شوقى و الحنين

    و أذكرك كلما كنت وحدى

    أو ربما أذكرك بين الصحاب

    سأذكرك و أخبأك ما بين نبضى

    و أحاول أن أنسى أننا أحباب !!

    !!!!!!!!!!!!!!!!!

    عذرا حبيبى لأننى نسيت أن أذكر لك أننى

    نسيت كيف أنساك و إن نسيتنى ...........

    !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

هناك 6 تعليقات:

ghoneem يقول...

روفي ....تحياتي

أخبارك ايه .....؟؟؟؟
وأخبارك غالياتك ايه يارب تكونو جميعا بخير وفي أحسن حال

أنا بخير الحمد لله أتنفس
سعيد جدا انك مازلتيتكتبين وتعبرين
قريت كام بوست ومش عارف موضوع الطاير اللي هيتشوي ع النار ده ايه ..هية الرجالة كلها تكسف كدة ولا ايه ..!!!!!
كلماتك معبرة وصادقة ووأنا كمان ما عدت أريد :)


ربنا يحفظك ويرزقك الخير كله

تحياتي

بالتوفيق....................

rovy يقول...

د. غنيم .. سعدت بعودتك أخى .. حمدا لله على سلامتك .. الحمد لله أنا بخير و العائلة أيضا و لله كل الحمد .. أشكرك جداا لرأيك أللى وحشنى جداا :)
تعرف أنك فكرتنى بالقصة أللى الناس زهقم منى و نسوها ..عاوزه أحاول أكملها .. و أتمنى أن أجد تعليقك على بقيتها ..
أتمنى أيضا أن تعود و تريد :) أدعوا الرحمن لك أخى الفاضل ليرزقك كل السعادة يا رب .. تحياتى لك .. وفقك الرحمن دوماااا

elsha3er يقول...

ندعوكم للمشاركة معنا فى جروب للمدونين على الفيس
http://www.facebook.com/home.php?sk=group_150308615029590#!/home.php?sk=group_150308615029590&ap=1

elsha3er يقول...

السلام عليكم
أنا جيت بقى اعلق على الموضوع الرائع جدا
اجمل ما خطف بصرى

سأرحل بنفسى للألم

لانها احيانا تكون واقعية بنسبة كبيرة نذهب للألم أحبانا لعدم انتظار المجهول او ان نذهم اليه للتهرب من الم قد يكون اكبر

أحسنتى

ميدان التحرير اليوم يقول...

أول مرة أزور مدونتك القيمة .. تهنئتي لك على المجهود المبذول والرائع..

الجوكر يقول...

لحروفكِ همس عذب

وضياء قمر

ولها لون السحر

وتغريد البلابل

وإبتسامة الصباح

روفى

تحلقين فى سماء الابداع السابعة

مودتى