الخميس، 5 مايو، 2011

لست حمقاء ..


أتتحدى النساء
و تخنق بنبضى الكبرياء
تأخذنى الى عالم يزينه الرياء
ترانى ككأس خمر فى المساء
تشربه متى تشاء ..
تتركه متى تشاء
تاركا لى وحدى الألم و العناء
تقول انى وردتك الحسناء
تتزين بى متى تشاء
تستمتع بعطرى كما تشاء
و هذا رأيك فى النساء
و ترانا كلنا سواء
مغرور انت سيدى ..
أشعر تجاهك بالرثاء
أنا لست ككل النساء
نسمة رقيقة أنا بالحب و الأحتواء
لكنى عاصفة مدمرة متى أشاء
أحسبت أن مشاعرى صماء
لا حق لى فى الأستياء
فلتجنى ثمرة زرعك العوجاء
و لتتحمل غضب جاء بعد رجاء
..
من قال أنك متى تشاء ..
ستجدنى أشعر بالولاء
و أقابل غدرك بالصفاء
و أبتسامات بلهاء ..
و أكون لعبتك الخرساء
هكذا ترى النساء
كلهن عندك سواء
كأس للحظة أرتواءء
لكنك متى تشاء
تبدل كأسك فى المساء
هذه شقراء .. و هذه سمراء
و لكل كأس منهن طعم و أرتواء.
لست أنا تلك النساء
أنا نهر دائم للأرتواء
عذب فراتى .. نيلى رجاء
أنا لست ككل النساء
.. و لست يا سيدى .. حمقاء ..