الأربعاء، 17 أكتوبر، 2012

انى اكره هدا الرجل




حين يحولنى لمجرد لعبه يلهو بها حين يشاء .. فانى اكرهه

حين يرانى دميه جميله لا يعلم محتواها .. فانى اكرهه

حين يجعل خطواتى تتوه .. وحين يغلق امامى نافده الضوء

وعندما تخنقنى انانيته .. وتؤلمنى اكاديبه .. فانى حقا اكرهه


أعلم يا قلبى  انك اكبر من ان تكره

واعلم كم وددت الحب .. فكيف تكره؟؟

لكنى تورطت فى كرهه
ورطتنى أفعاله !

فأنى اكره خداعه وكدبه ..
اكره انانيته وضعفه

ليتك تدرى يا من لم تعلمنى سوى .. 
أن أكرهك .. !

 أن قوتك فى حبك وعطائك واحترامك

لكنك تراها فى قهرك وسجنك وخداعك


كم اكره انانيتك حين لا تريد لى الحياه 
وكأنى خلقت فقط لأسعدك

لم يعرف قلبى يوم ان يكره 
ولكنك استطعت ان تعلمه وقد برعت

علمته واول ما علمته كان كرهك  أنت .. 

علمتنى كيف اطوى جراحى 
وارحل بعيدا عنك ادا جرحت

علمتنى ان لا انتظر من قاتلى
 دواء وان لا اسال كم اعطيت

علمتنى ان تاخد وتاخد متى شئت
 ولاترى حقوق لى ولو سالت

وعلمتنى اخر ما علمتنى .. 
ان اكرهك ..
 لأصرخ باعلى صوت عله يصل اليك

بل اتمنى ان يصل صوتى الى العالم بأكمله ليعلم 
... انى اكرهك

انى اكره فيك .. هدا الرجل


فانى اكره هدا الرجل .. اكره هدا الرجل

هناك تعليق واحد:

momken يقول...

....

البوست مؤثر ومؤلم
فليس اقصى من مشاعر الكرهه

لكن لسان حال الرجل يردد
كم اكره تلك المرأه

حين تحولنى لمجرد مشروع زواج
حين تحولنى لمجرد وسيله تتجنب بها لقب عانس
حين تحولنى لمجرد مسكن تنسى بها حبها القديم
حين تحولنى الى حافظه نقود او بنك يلبى رغبتها
حين اكون بالنسبه لها قطعه اكسيسوار تكيد بها قاريناتها
حين اكون محط سخطها ولهناتها ولو فى السر لمجرد انى لا اشبه بطل مسلسلاتها التركيه
حين لا اشبه ابطال الكلبيات والاغانى التى لا تشبه هى بطلاتها

البوست كما اسلفت يملئه الالم والمراره
دمت بخير

تحياتى